هل يمكن حدوث التهابات مهبلية بدون أعراض صريحة مثل الحكة أو أرتفاع درجة الحرارة؟

بواسطة : لين مصطفى

منذ 3 أشهر

118

 قراءات
هل يمكن حدوث التهابات مهبلية بدون أعراض صريحة مثل الحكة أو أرتفاع درجة الحرارة؟

هل يمكن حدوث التهابات مهبلية بدون أعراض صريحة مثل الحكة أو أرتفاع درجة الحرارة؟

نعم من الممكن أن تحدث التهابات مهبلية، سواء بجراثيم أو فيروسات أو فطريات دون أن تترافق مع أعراض صريحة كالإفرازات ذات الرائحة الكريهة، أو الحكة أو ارتفاع الحرارة أو غير ذلك.

وهنا يسمى الالتهاب باللغة الطبية (الالتهاب تحت السريري) وتكون لعضويات فيه (عضويات كامنة) أي تكون موجودة لكنها غير نشيطة أو ذات نشاط خفيف، فإن نشطت هذه العضويات أكثر لسبب ما، فهنا ستظهر الإفرازات المهبلية والتي تختلف بصفاتها حسب نوع العضويات المسببة.

والحكة الفرجية ليست علامة على وجود الالتهاب دائما، فقد تكون الحكة ناجمة عن التهاب مهبلي، أو قد تكون بسبب مرضي جلدي أو أكزيما، أو حساسية في جلد الفرج.

إذا كنت تشتكين من حكة فرجية فقط فالمرجح أن يكون ذلك ناتج عن تخريش الجلد؛ بسبب تكرر الاحتكاك خلال العلاقة الزوجية، أو ربما حدثت حساسية في الجلد لشيء ما، ويمكنك استخدام كريم يسمى (كيناكومب) دهان على منطقة الحكة ثلاث مرات في اليوم لمدة أسبوع.

وبشكل عام ننصح بأن لا يزيد تواتر الجماع خلال فترة الحمل عن مرة واحدة في الأسبوع؛ وذلك لأن مناعة جسم السيدة تقل خلال الحمل مما يؤهب إلى حدوث الالتهابات، وأيضا للتقليل من احتمالات الولادة المبكرة.
تصنيفات ذات صلة