كيف تكونين شخصية مبدعة

بواسطة : صفا محمد

منذ أسبوعين

لأن الناس لا تستخدم إلا ما بين 2 و 3 % من القدرات العقلية لديها ! وحتى لو نظرنا إلى أينشتين أكثر البشر عبقرية سنجد أنه استخدم 7 % فقط من خلايا مخه المليار. وحين سُئل عن إحساسه حين يٌقال عنه أنه عبقري بل أكثر الناس عبقرية فأجاب أنه أكثر الناس فضولاً.
تقول الدكتورة سناء الجمل خبيرة التنمية البشرية ان الإبداع يبدأ في الداخل، بداخلك أنتي، فضعي قدراتك في الفعل ووظفيها للوصول للإبداع واستخراجه من داخلك لأنه موجود فعلياًَ من البداية، والإبداع يجعلكي تنظري نظرة غير تقليدية للأمور وتجعلك مرنين لا نتعمدي على جانب واحد في حياتكي ليس العمل فقط أو الأولاد فقط بل تجعلك متزنه في كل  مجالات حياتك


إلتزمي بتطوير قدرتك على الإبداع


أول خطوة في طريقك كمبدعة هو أن تلتزمي وتتعهدي بينك وبين نفسك بأنك سوف تحملين تحقيق هدفك في تطوير ملكتك الإبداعية على محمل الجد ، وأنك ستكرسين مجهوداً حقيقياً من أجل ذلك ، إذن أرسمي أهدافاً ، وخصصي وقتاً ومجهوداً منتظمين بشكل يومي للعمل عليها .


تحولي إلى خبيرة 
من أفضل الطرق لتطوير قدراتك الابداعية هي أن تتحولي إلى خبيرة في المجال الذي أخترتيه ، حيث أنك إذا امتلكت فهما واسعاً ومعرفة غنية في المجال الذي تحبين أن تتميزي فيه ، فإنك سوف تكونين مؤهلة أكثر للإبداع فيه ،

فمثلاً : إن كنت متابعة للجديد من الأعمال الروائية ، وقارئة نهمة للحديث والقديم منها ، وعليمة بكل التيارات الروائية وسير أنج الروائيين ، فإنك ستكتبين روايتك الأولى بشكل أسهل وأكثر سلاسة .
 كافئي نفسك على فضولك


الفضول مكون مهم في شخصية الإنسان المبدع ، وبد أن تلومي نفسك على فضولك وأسئلتك الكثيرة كافئي نفسك على ذلك ، وامنحى نفسك الفرصة لاكتشاف موضوعات جديدة .

كوني مستعدة للمغامرة


إذا أردت فعلاً أن تكوني مبدعة وتطوري مواهبك ، فعليك أن تكوني مستعدة للمغامرة ، لأن الشخص الذي لايدخل إلا التجارب المضمونة ، يحد كثيراً من فرصه في النجاح ، إن الطريقة الوحيدة لكي يعرف الإنسان هل خياراته ناجحة أم لا ، هي أن يخوض التجربة ، قد لا تقودك جهودك إلى النجاح في كل مرة ، لكنك ، حتى في المرات التي تفشلين فيها ، ستكونين قد حققت خطوة في طريق صقل مهاراتك الابداعية ، وأكتسبت أدوات جديدة سوف تنفعك حينما تستخدمينها مستقبلاً .
 
خصصي وقتاً لإبداعكلن تتوصلى إلى تطوير مهاراتك الإبداعية في المجال الذي تحبين إن لم تخصصي وقتاً كافياً لذلك .
قومي برسم جدول زمني ، وحددي مواعيد يومية تمارسين فيها نشاطك الإبداعي ، سواء كان الكتابة الأدبية أم الموسيقى أم صنع ديكورات منزلية أم نوعاً من أنواع الهندسة كيما كانت ... وحاولي قدر الامكان أن تعتبري هذا الموعد مقدساً حتى إن كان مجرد ربع ساعة في اليوم ، وستلاحظين بلا شك تطور مستواك بعد أسابيع قليلة ..

 تغلبي على خوفك من الفشل 
إن خوف الإنسان المسبق من الفشل يمكن أن يشل حركته ويمنعه من التقدم إلى الأمام ، لهذا ، كلما شعرت بإحساس كهذا ذكري نفسك بأن الخطأ والفشل هما جزء من عملية الوصول إلى النجاح وحتى في الوقت الذي قد تتعثرين فيه في طريقك إلى النجاح ، فأنت تحرزين تقدماً نحو هدفك .

تصنيفات ذات صلة