فوائد الفراولة للرجيم

بواسطة : أفان جميل

منذ 10 أشهر

106

 قراءات
فوائد الفراولة للرجيم

 الفراولة

تَنتمي فاكهة الفراولة إلى الفصيلة الوردية (بالإنجليزية:Rosaceae family)، وهي إحدى أهمّ ثمار التوت، وأكثرها استهلاكاً حول العالم، فقد زُرعت في جميع أنحاء العالم نظراً لخصائصها المميزة، كطعمها اللذيذ، ورائحتها، وعصارتها، وتحتوي الفراولة على العديد من العناصر الغذائية، مثل: الألياف، والفيتامينات بما فيها فيتامين ج، إذ تزوّد الحصة الواحدة منها والتي تُعادل ثماني حباتٍ الجسم بكمية فيتامين ج أكثر من تلك الموجودة في البرتقال، كما أنَّها تحتوي أيضاً على كمياتٍ جيدة من المعادن كالمنغنيز، والبوتاسيوم، بالإضافة إلى مُستوياتٍ عالية من مُضادات الأكسدة مثل متعدد الفينول، ومن الجدير بالذكر أنَّ الفراولة تُعدُّ منخفضة السُعرات الحرارية، وخالية من الصوديوم، والدهون، والكوليسترول.

وللاطّلاع على فوائد الفراولة يمكنك قراءة مقال فوائد الفراولة للجسم.

فوائد الفراولة للرجيم

يُمكن لتناول فاكهة الفراولة أن يُقدم العديد من الفوائد الصحية، إذ أشارت بعض الدراسات إلى أنّها قد تكون مفيدةً لحالات السُمنة، وأُعزي هذا التأثير إلى مُحتواها المُنخفض من السعرات الحرارية، والمُرتفع بالألياف الغذائية التي تُساعد على الشعور بالشبع، ولكن يجدر الانتباه إلى أنّ تناول هذه الفاكهة وحدها لن يؤدي إلى خسارة الوزن، إذ إنّ أساس فقدان الوزن الناجح يعتمد على اتّباع نظامٍ غذائيٍّ صحيٍّ على المدى الطويل، تتم السيطرة فيه على السعرات الحرارية المُتناولة، مع التركيز على زيادة النشاط البدني، وتغيير العادات الصِحية، ونمط الحياة المتّبع.
ومن الجدير بالذكر أنَّه من الممكن لتناول الفراولة إلى جانب المزيد من الخيارات الغذائية الصِحية ذات السُعرات الحرارية المنخفضة أن يُساعد على فقدان الوزن الزائد، وأشارت إحدى الدراسات التي نُشرت في مجلة Appetite في عام 2015، إلى أنّ استبدال الوجبات الخفيفة المتكونة من الحلويات في فترة ما بعد الظهيرة بوجبة خفيفة تحتوي على أنواعٍ مُختلفة من التوت بما فيها الفراولة، قد يُساعد على التقليل من كمية الطاقة المُتناولة على وجبة العشاء، ممّا جعل من هذه الطريقة الغذائية وسيلة للتقليل من كمية الطاقة المُتناولة خلال اليوم، والمساهمة في السيطرة على الوزن.
لمعرفة المزيد من المعلومات عن الطريقة الصِحية لتقليل الوزن يمكنك قراءة مقال نظام غذائي متوازن لإنقاص الوزن.

فواكه أخرى مناسبة للرجيم

تُعدُّ الفواكه جُزءاً مُهماً من النظام الغذائي الصحي، فهي مليئة بالعناصر الغذائية الأساسية المُهمة للجسم، كالفيتامينات، والمعادن، والألياف التي بدورها تساعد على الشعور بالشبع بين الوجبات، بالإضافة إلى احتوائها على السكر الطبيعي الذي يجعل منها بديلاً صِحياً للحلويات، وفيما يأتي أمثلة على بعض أنواع الفواكه التي تُعدُّ مناسبة للرجيم: الإجاص: يحتوي الإجاص على ألياف البكتين (بالإنجليزية: Pectin) التي تُساعد على تثبيط الشهية، والشعور بالشبع لفترات طويلة.
وللاطّلاع على المزيد من فوائد الإجاص يمكنك قراءة مقال ما فوائد الإجاص.
التفاح: يمكن تناول التفاح عند اتباع أيّ حمية غذائية، وذلك نظراً لسهولة حملها كوجبةٍ خفيفةٍ عند الخروج من المنزل، بالإضافة إلى خلوّها من الصوديوم، والدهون، كما أنَّها مُنخفضة بالسعرات الحرارية مُقارنةً بأنواع الفواكه الأخرى، إذ أوضحت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (بالإنجليزية: CDC) أنّ مُحتوى حبة التفاح المُتوسطة من السُعرات الحرارية يساوي 72 سُعرة حرارية.
وللاطّلاع على المزيد فوائد التفاح وعلاقته بالوزن يمكنك قراءة مقال فوائد التفاح لتخفيف الوزن.
الجريب فروت: أو ما يُعرف بالزنباع أو الليمون الهندي (بالإنجليزية: Grapefruits)، إذ تساعد هذه الفاكهة على تناول كمياتٍ أقلّ من الطعام، وذلك نظراً لمحتواها العالي من الماء الذي يُساهم في المُحافظة على رطوبة الجسم، والشعور بالشبع.
وللاطّلاع على المزيد من فوائد الجريب فروت للوزن يمكنك قراءة مقال فوائد الجريب فروت للتخسيس.
توت العليق: (بالإنجليزية: Raspberries)، على الرغم من صغر حجم هذه الفاكهة إلّا أنّها غنية بالعديد من الفوائد الصحية، وذلك نظراً لمحتواها العالي من الألياف، ومساهمتها في تعزيز الشعور بالشبع، وتنظيم عملية الهضم داخل جسم الإنسان.
وللاطّلاع على المزيد من فوائد توت العليق وعلاقته بالوزن يمكنك قراءة مقال فوائد التوت.
تصنيفات ذات صلة