حد جرب حقن السيلوليت

حد جرب حقن السيلوليت
بواسطة : نسمة طاهر

2022-05-21 13:21:56

 مشاهدة
حد جرب حقن السيلوليت

ما هو السيلوليت؟

تعد مشكلة السيلوليت واحدة من أكثر المشاكل المزعجة للسيدات من مختلف الأعمار، ومع تنوع التقنيات العلاجية المستخدمة في علاج السيلوليت، إزداد البحث عن ” تجربتي مع إزالة السيلوليت “، رغبةً منهن في الوقوف على كافة ما يتعلق بتقنيات علاج السيلوليت من فوائد ومضار، إلى جانب الاستفادة من آراء المرضى السابقين ونصائحهم.

إن كنتِ من الراغبات في إيجاد أمثل التقنيات العلاجية للتخلص من مشكلة السيلوليت، فسوف نتناول معك في هذا الملف باقةً من تجارب المرضى مع التقنيات المتاحة لعلاج السيلوليت، ما هي أهم مميزاتها وأضرارها، بالإضافة إلى العديد من النصائح والمعلومات التي قد تهمك.

كيف يمكن علاج السيلوليت؟

السيلوليت هو أحد التغيرات المظهرية التي تظهر على سطح الجلد في أماكن متفرقة من الجسم، بحيث يظهر الجلد أقل مرونة وتصبح التكتلات الدهنية تحت سطحه أكثر وضوحاً، وتختلف العوامل المؤدية لظهور السيلوليت من شخص لآخر، فقد يظهر لدى بعض المرضى نتيجة أسباب وراثية، بينما قد يظهر لدى بعض المرضى نتيجةً تمزق النسيج الضام للدهون، وهو ما يؤدي إلى تحررها وبروزها بشكل واضح.

وقد ظهرت العديد من الوسائل والعلاجات الفعالة لـ علاج السيلوليت، ومن أبرزها نورد لكم ما يلي:

  1. عملية شفط الدهون
    تعد عملية شفط الدهون من الطرق التقليدية لعلاج السيلوليت، وعلى الرغم من فعاليتها ومزاياها العديدة إلا أنها تنطوي على الكثير من المضاعفات والمخاطر والمحتملة.

  2. علاج السيلوليت بالليزر
    أثبت الليزر كفاءة كبيرة في علاج السيلوليت وشد الترهلات من خلال تفتيت التراكمات الدهنية تحت سطح الجلد، عبر مجموعة من الجلسات، وبمعدلات أمان عالية مقارنةً بالجراحة.

  3. العلاج الدوائي للسيلوليت
    توجد العديد من الأدوية الموضعية لعلاج السيلوليت، مثل الكريمات الغنية بالكولاجين، والتي تعمل على شد الجلد والتقليل من ترهله.

  4. علاج السيلوليت بالديرما رولر
    تعد تقنية الديرما رولر من التقنيات الحديثة نسبياً في إزالة السيلوليت، حيث تعمل على تحفيز إفراز مادتي الكولاجين والإيلاستين الضروريتين لشد الجلد، واستعادة نضارته وشبابه.

  5. حقن الميزوثيرابي لعلاج السيلوليت
    أحدث الميزوثيرابي فرقاً ملحوظاً في التخلص من السيلوليت لدى الكثير من المرضى، وتتكون حقنة الميزوثيرابي من العديد من المواد المغذية بالإضافة إلى بعض المواد المذيبة للدهون، مثل مادة الفوسفاتيدايل كولين ومادة دي أوكسي كولات.

طرق علاج السيلوليت

قد تتساءل بعض السيدات حد جرب حقن السيلوليت؟ وللإجابة على هذا السؤال نقدم لكم بعض التجارب الناجحة في التخلص من السيلوليت على لسان من قاموا بإجراء عمليات ناجحة للتخلص من السيلوليت من السيدات والفتيات:

  • تجربتي مع علاج السيلوليت بالليزر وكيف استعدت نعومة الجلد بطريقة سحرية

    تحكي كيت 39 عاماً من تكساس عن تجربتها مع علاج السيلوليت فتقول: خلال السنوات الماضية بدأت تكتلات السيلوليت الدهنية المزعجة في الظهور على مناطق متعددة من جسمي، وهو ما حدث بشكل متزامن مع اكتسابي للوزن الزائد، ونتيجةً لهذا الأمر بدأت في تجربة عدد من الوصفات الطبيعية على أمل أن تؤتي نتائج فعالة ولكن دون جدوى، وهو ما دفعني لاستشارة الطبيب.
    خلال الموعد الطبي نصحني طبيبي بضرورة التزام نظام غذائي صحي، بالإضافة إلى تناول ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً، مع التنبيه على أهمية التقليل من تناول الأملاح، كما رشح لي الطبيب تقنية الليزر من أجل التقليل من حدة خطوط السيلوليت الحالية.
    وبالفعل بدأت في إجراء جلسات العلاج بالليزر والتي استمرت لمدة شهر كامل، بمعدل جلسة واحدة كل أسبوع، وقد بدأت النتائج الرائعة بالظهور منذ الجلسة الأولى بشكل سحري، حيث اختفت الكثير من التراكمات الدهنية وأصبح جلدي مشدوداً بصورة واضحة، هكذا كانت تجربتي الناجحه في التخلص من السيلوليت بالليزر.

  • تجربتي مع مضاعفات إزالة السيلوليت

    تحكي هازيل 43 عاماً من ولاية فلوريدا عن تجربتها مع علاج السيلوليت فتقول: بعد تجاوزي لعقدي الرابع بدأت تكتلات السيلوليت بالظهور تدريجياً على سطح الجلد لدي، وخاصةً في منطقة الفخذين، في البداية لم أعر لها انتباهاً، لكن مع التقدم في العمر بدأت هذه التكتلات في الزيادة والبروز بشكل أوضح.
    ذهبت إلى طبيبي الذي نصحني بإجراء عملية شفط الدهون، وبالفعل تم تخديري بشكل كلي واخضاعي للجراحة، وبعد الفراغ من الجراحة بدأت رحلة جديدة من المعاناه مع مضاعفاتها، حيث أثر التخدير بشكل كبير على ذاكرتي وانفعالاتي العصبية وقدرتي على الاتزان الحركي، كما تركت العملية ندوباً واضحةً على فخذي.
    كل هذه المضاعفات دفعتني لخوض رحلة أخرى من العلاج التجميلي والعصبي، وحتى بعد مرور 16 شهراً على إجرائي للعملية، لم تزل مضاعفاتها ترافقني حتى اليوم، لذا يمكنني القول بأن تجربتي في ازالة السيلوليت كانت غير موفقة.

  • تجربتي مع الديرما رولر للتخلص من السيوليت وأخيراً تخلصت من السيلوليت بمنتهى السهولة

    تحكي جومانا 34 عاماً من سوريا عن تجربتها مع علاج السيلوليت فتقول: خلال السنوات الماضية جربت الكثير من الخلطات الطبيعية والمنزلية لعلاج مشكلة السيلوليت، ولكن دون أن تجدي معي نفعاً، بل تسبب بعضها في تهيج بشرتي وتضررها.إلى أن سمعت لقاءً تلفزيونياً طبياً لأحد أطباء التجميل الذي يتحدث عن فعالية الديرما رولر في علاج مشكلة السيلوليت والتخلص منها نهائياً، وهو ما دفعني لإجراء بحث عنها على بعض المواقع الطبية الموثوقة، فوجدت بأنها تستخدم بشكل شائع لعلاج هذه المشكلة.
    وبالفعل قمت باقتنائها عبر أحد مواقع التسوق الإلكتروني ومن ثم بدأت في استخدامها بشكل أسبوعي منتظم على أجزاء من منطقة الساق والبطن، في البداية شعرت ببعض الوخز لكنه سرعان ما أصبح مألوفاً مع الاستعمال المتكرر.
    وبالفعل فقد بدأت ألاحظ نتائج الديرما رولر الرائعة في شد الجلد والتخلص من السيلوليت خلال شهرين من الاستخدام، ومع إدراجها في روتين العناية الأسبوعي بالجسم، اختفت الكثير من علامات السيلوليت بصورة ملحوظة وبمنتهى السهولة، كانت تجربتي الناجحه في التخلص من السيلوليت رائعة.

  • علاج السيلوليت لم يعطني النتائج المرجوَة

    تحكي إيلانورا 29 عاماً من نيوجرسي عن تجربتها مع علاج السيلوليت فتقول: لفترة طويلة كنت أعاني من مشكلة السيلوليت لأسباب وراثية، والتي تركت أثراً سلبياً كبيراً على مظهري وثقتي بنفسي، وعلى الرغم من العديد من النصائح التي أرشدتني إلى إجراء عملية شفط الدهون لعلاج السيلوليت إلا أنني فضلت الابتعاد عن الجراحة وكافة التقنيات الأخرى والحصول على العلاج الدوائي.
    ذهبت لاستشارة الصيدلي الذي نصحني بأحد منتجات البشرة الغني بالكولاجين، ويساعد في شد البشرة واستعادة مرونتها والتخلص من السيلوليت بفاعلية مع الاستعمال المستمر، وبالفعل بدأت في استعمال المنتج لمدة تجاوزت الثلاثة أشهر، وخلال تلك الفترة لم ألحظ أي تحسن في حالة بشرتي بل على العكس، مما سبب لي إحباطاً كبيراً، لذا يمكنني القول بأن تجربتي مع ازالة السيلوليت بالكريمات الموضعية لم تكن مرضية.

  • تجربتي مع حقن الميزوثيرابي لازالة السيلوليت وكيف أعاد لي علاج السيلوليت ثقتي بنفسي

    تحكي آية 24 عاماً من مصر عن تجربتها مع علاج السيلوليت فتقول: قبيل اقتراب موعد زفافي لاحظت ظهور العديد من تكتلات السيلوليت على الجزء الأمامي الخلفي من الفخذين وكذلك الأرداف، وهو ما أصابني بحزن شديد وأفقدني ثقتي بمظهري.
    ذهبت لإحدى طبيبات التجميل ذات السمعة الطيبة في مدينة الإسكندرية، وهناك نصحتني طبيبتي بإمكانية إزالة السيلوليت من خلال حقن الميزوثيرابي، فوافقت على الفور خاصةً في ظل ما أخبرتني الطبيبة إياه حول كونها من التقنيات الآمنة جداً.
    وبالفعل بدأت في إجراء الجلسات، وخلال 3 أسابيع كنت قد حصلت على أربع جلسات من الميزوثيرابي، والذي لاحظت نتائجه الفعالة على بشرتي منذ الجلسة الثانية، اختفت تكتلات السيلوليت بنسبة 85% تقريباً، وبات بإمكاني النظر إلى المرآة بثقة كبيرة، كانت هذه تجربتي الرائعة مع علاج السيلوليت بالحقن.

تصنيفات ذات صلة

تعليقات (0)