البروتين في صدور الدجاج

البروتين في صدور الدجاج
بواسطة : نسمة طاهر

2022-07-18 09:50:14

 مشاهدة
البروتين في صدور الدجاج

نسبة البروتين في صدور الدجاج

يهتم الرياضيين وخاصة لاعبي رياضة كمال الأجسام وكذلك من يحاولون إنقاص الوزن بمعرفة كمية البروتين في صدور الدجاج وذلك لأنها غنية بالبروتين كما انها منخفضة السعرات الحرارية أي أنه يمكن لأي شخص تناول كميات إضافية منه دون قلق من استهلاك سعرات حرارية زائدة.

وتعد أكثر أجزاء الدجاج شعبية هي الصدور ويحتوي صدر الدجاج المطهو بدون جلد والذي يزن تقريبًا 172 جرام على 54 جرام تقريبًا من البروتين أي أن كل 100 جرام صدور دجاج تحتوي على 31 جرام بروتين.

وبالنسبة للعناصر الغذائية الأخرى والقيمة الغذائية لكل 100 جرام صدور دجاج فقد ثبت ان صدر الدجاج يحتوي على 284 سعرة حرارية أي أن كل 100 جرام من صدور الدجاج تحتوي على 165 سعرة حرارية،
ومن المعروف أن 20% فقط من السعرات الحرارية فى صدور الدجاج مصدرها هو الدهون بينما البقية مصدرها هو البروتين.

نسبة البروتين في أوراك الدجاج

ومن خلال موقع ست بيت تم التعرف على كم نسبة البروتين في صدور الدجاج أما الأن فنتعرف على نسبة البروتين في أوراك الدجاج.

  • تعد أوراك الدجاج أقل سعرا من صدور الدجاج حيث يحتوى نسبه اقل من البروتين ويحتوي ورك الدجاج المطبوخ بدون عظم وجلد على 13.5 جرام بروتين أي أن كل 100 جرام من أوراك الدجاج تحتوي على 26 جرام من البروتين كما تحتوي أوراك الدجاج على 109 سعرًا حراريًا 53% منها مصدرها هو البروتين والبقية مصدرها هو الدهون.
  • ومن المعروف أن أوراك الدجاج بلونها الداكن قليلًا عن الصدور تحتوي على ميوجلوبين أكثر والميوجلوبين هو العنصر الذي يساهم في تزويد العضلات الأكثر نشاطًا بالأكسجين وبالتالي تكون أكثر احمرارًا
    وذلك بسبب كثرة نشاط وحركة أرجل الدجاج كما يرى البعض أن اللون الداكن الذي تتميز به أوراك الدجاج يجعل مذاقها أفضل.

    ويمكن اعداد وصفات كثيره من صدور الدجاج ويرشح موقع ست بيت وصفة صدور الدجاج بالمشمش للطبخ فهي وصفة غنية بالعناصر الغذائية

فوائد الدجاج واي جزء أفضل للحصول على أكبر فائدة

  • الإجابة عن هذا السؤال لا تتوقف فقط على نسبة البروتين في صدور الدجاج ولكنها تتوقف أيضًا على اللياقة البدنية والأهداف الصحية التي نسعى لتحقيقها.
  • جميع أجزاء الدجاجة تعد مصادر ممتازة للبروتين لكن بعضها صغير الحجم كما الدهون الإضافية بالورك وعصا الطبل وأيضًا الأجنحة قد تفيد بعض الأهداف بينما تعيق الأخرى.
  • إذا كنت ترغب في إنقاص وزنك فالاختيار الأفضل لك هو صدر الدجاج فهو أصغر أجزاء الدجاجة وبالتالي يحتوي على سعرات حرارية أقل بالإضافة إلى بروتين أكثر.
  • فمثلا لاعبي رياضة كمال الأجسام وخاصة المشاركين منهم في المسابقات يعد صدر الدجاج اختيار مثالي لهم لاحتوائه على سعرات حرارية أقل وهم في هذا الوقت يحتاجون إلى تقليل الدهون في أجسامهم.
  • وبالرغم من ذلك من يتبعون الكيتو أو حمية غذائية منخفضة الكربوهيدرات قد يكون الأفضل لهم تناول قطع من الدجاج بها دهون أكثر فهم يحتاجون إلى دهون أكثر في غذائهم.
  • أما إذا كنت ترغب في بناء عضلاتك أو زيادة وزنك فستكون بحاجة إلى تناول المزيد من السعرات الحرارية بمعدل يزيد عن ما يقوم جسمك يحرقه يوميًا في هذه الحالة يمكنك تناول أجزاء الدجاجة الأكثر بدانة لاحتوائها على سعرات حرارية أكثر.
  • ومما سبق نستنتج ان الدجاج مكونًا رائعًا في أي نظام غذائي ولكن نسبة البروتين في صدور الدجاج أعلى بينما الدهون أقل وهذا هو المهم فيما يتعلق باختيار القطع أو الأجزاء التي عليهم تناولها من الدجاج
    لذلك تعد صدور الدجاج مثالية للأشخاص الذين يتبعون حمية غذائية لإنقاص الوزن وكذلك الذين يريدون الحفاظ على كتلتهم العضلية وتفيد صدور الدجاج أيضًا في تحسين التعافي بعد جراحات استئصال الثدي.

تصنيفات ذات صلة

تعليقات (0)