لطيفة بنت محمد: أسبوع دبي للتصميم يعزّز مكانة الإمارة مركزاً عالمياً للإبداع

لطيفة بنت محمد: أسبوع دبي للتصميم يعزّز مكانة الإمارة مركزاً عالمياً للإبداع

بواسطة : صفا محمد

منذ 3 أسابيع

كدت سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، وعضو «مجلس دبي»، أن انطلاق فعاليات «أسبوع دبي للتصميم»، يعد لحظة مهمة في المشهد الثقافي والإبداعي في دبي والمنطقة، وقالت سموها عبر تدوينات أمس على حسابيها الرسميين في «تويتر» و«إنستغرام»:




اليوم يعد لحظة مهمة في المشهد الثقافي والإبداعي في دبي والمنطقة، حيث تنطلق فعاليات (أسبوع دبي للتصميم) الحدث الأول من نوعه الذي يُقام بشكل فعلي منذ تفشي الجائحة». وأضافت سموها: «تقدم نسخة العام الحالي مجموعة متنوعة من الأنشطة وأكثر من 150 فعالية منها (داون تاون ديزاين) و(معرض الخريجين العالمي)، والتي تستعرض مستقبل قطاع التصميم من خلال التصاميم والأعمال المبتكرة المقدمة من جميع أنحاء المنطقة والعالم عبر المنصات الواقعية والرقمية».


وتابعت: «يعكس هذا الحدث إصرار قطاع التصميم في دبي ليعود بقوة، كما يعزز مكانة الإمارة كمركز رائد في مجال التصميم والإبداع». وختمت سموها بالقول: «نتطلع إلى برنامج الفعاليات الغني لهذا العام، ونؤكد التزامنا بمواصلة دعم قطاع التصميم ليحقق المزيد من النمو والازدهار خلال السنوات القادمة».


جاء ذلك بمناسبة انطلاق فعاليات الدورة السادسة من أسبوع دبي للتصميم، في «حيّ دبي للتصميم»، أمس، تحت رعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، حيث سيعود آلاف الزوار إلى أجواء حيّ دبي للتصميم الآمنة في الهواء الطلق، حتى 14 نوفمبر الجاري.


وينظم حيّ دبي للتصميم فعاليات هذا المهرجان الإبداعي الرائد في المنطقة، مع مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي ضمن المطاعم والأنشطة والفعاليات الحضرية والمنصات الخارجية، حيث سيكون أسبوع دبي للتصميم من أول معارض التصميم العالمية التي تقام فعلياً هذا العام، بعد إلغاء فعاليات رئيسية مثل بينالي فينيسيا الدولي للعمارة، ومهرجان لندن للتصميم، وصالون ديل موبيل في ميلانو.


وبهذه المناسبة، قالت خديجة البستكي، المدير التنفيذي لحيّ دبي للتصميم: «نحن فخورون بعودتنا هذا العام من جديد كشريك استراتيجي لأسبوع دبي للتصميم، بعد أن أسهمنا بدور محوري في تعزيز جاذبيته العالمية المتزايدة.



الأوقات الاستثنائية التي مررنا بها شكلت اختباراً للجميع، واليوم يحظى التصميم بأهمية تفوق أي وقت مضى، ويمثل المهرجان فرصة لنا جميعاً للتلاقي وإظهار ما يمكن أن تقدمه الصناعات الإبداعية في المنطقة للعالم، ودورها في إلهام الجيل الجديد من المواهب».


وأضافت البستكي: «خلال السنوات الماضية، حرصنا على أن نستقطب إلى دبي بعض أكثر المصممين إثارة للإعجاب في المنطقة، وفي هذا العام نتطلع إلى توجيه المنطقة نحو مستقبل أكثر استدامة من خلال مهرجان العمارة لدينا، لتشجيع الحوارات حول الهوية والسياق وتصميم المرافق العامة، بما يعزز مكانة دبي كأول مدينة مبدعة في التصميم ضمن شبكة اليونسكو للمدن العالمية المبدعة».


منصات ومنتجات


وسيشارك في فعاليات أسبوع دبي للتصميم ما يزيد على 70 من شركاء أعمال حيّ دبي للتصميم، بدءاً بمنصّات المطاعم وإطلاق المنتجات، ووصولاً إلى فعاليات صالات العرض والإعلان عن التصاميم الجديدة.


وتحت شعار «الهوية وصناعة المكان في الخليج»، يقام «الملتقى الإقليمي للهندسة المعمارية» في حيّ دبي للتصميم بالشراكة مع المعهد الملكي للمهندسين المعماريين البريطانيين «ريبا» فرع منطقة الخليج، وذلك في الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر الجاري. إضافة إلى معرض «دي ثري إديت» وغيرها من الفعاليات.


 




تصنيفات ذات صلة