المرأة الإماراتية إنجازات رياضية عالمية وأرقام قياسية

المرأة الإماراتية إنجازات رياضية عالمية وأرقام قياسية

بواسطة : صفا محمد

منذ 3 أسابيع

نجحت المرأة الإماراتية في ترجمة سياسات التمكين والتميز في مجال الرياضة، من قبل القيادة الرشيدة في دولة الإمارات، إلى إنجازات عبر التتويج في شتى المحافل الدولية، فضلاً عن تمكنها من تحقيق العديد من المكاسب في تبوؤ العديد من المناصب الإدارية المحلية والدولية، وبرعاية من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، التي خصصت يوماً للمرأة الإماراتية وتم الاحتفال بدورته الأولى في 28 أغسطس 2015 تزامناً مع ذكرى تأسيس الاتحاد النسائي العام في هذا اليوم من عام 1975.


نجاحات إدارية


وحققت المرأة الإماراتية العديد من الإنجازات بتواجدها في المحافل الدولية والقارية منها إنجاز شيخة القاسمي بطلة أصحاب الهمم والتي اختيرت ضمن قادة العالم العالميين وسفراء الأولمبياد الخاص الدولي، بعد أن ألقت كلمة الأولمبياد الخاص الإماراتي في الأمم المتحدة خلال المؤتمر العالمي للدول الأعضاء في اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، الذي أقيم بمدينة نيويورك الأمريكية.


هذا بجانب بروز جائزة «فاطمة بنت مبارك للمرأة الرياضية المتميزة» وهي محفز لمزيد من الإنجازات الداعمة لرياضة المرأة، وتم تدشين الجائزة في العام 2012، لتقدير إنجازات اللاعبات والإداريات والإعلاميات والمؤسسات التي ترعى رياضة المرأة وتقدم لها الدعم، والمراكز البحثية والأكاديميات التي تثري الساحة الرياضية بأفضل الأبحاث والدراسات، وهي مناسبة دورية تحصل فيها المبدعات رياضياً على أرفع تكريم دولي يزيد من حوافز الجميع، ويضاعف من دوافع التميز لدى كل الرياضيات لتحقيق الإنجازات واعتلاء منصة التتويج للفوز بالجائزة.


تميز الجوجيتسو


وفي رياضة الجوجيتسو، نجحت بطلة الإمارات ريم عبد الكريم الهاشمي في الفوز بالميدالية الذهبية في بطولة العالم لمحترفي الجوجيتسو للبالغات بأبوظبي بالنسخة الحادية عشرة في أبريل الماضي لتكون أول بطلة عالم إماراتية وعربية تحقق هذا الإنجاز، في الوقت ذاته الذي دخلت فيه اللاعبة نفسها تاريخ التميز من أوسع أبوابه باعتبارها بطلة العالم الوحيدة في مختلف القارات التي تدرس هندسة الفضاء.


وحققت أشواق الخوري إنجازاً آخر للجوجيتسو باجتيازها الاختبارات اللازمة لتكون أول حكمة دولية خليجية وعربية في لعبة قتالية.


أصحاب الهمم


وشهد العام الماضي والعام الحالي إنجازات كبيرة ولافتة لأصحاب الهمم، حيث تميزت البطلة الإماراتية في الألعاب البارالمبية نورة الكتبي بضمانها التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020، في ألعاب القوى بلعبتي رمي الصولجان ودفع الجلة، وذلك من خلال الأرقام الرائعة التي حققتها ببطولة العالم لألعاب القوى التي أقيمت بدبي هذا العام، كما حققت زميلتها سهام الرشيدي العديد من الميداليات العالمية والقارية، وحققت أيضاً مريم المطروشي بطلة رمي الرمح والقرص ودفع الجلة أرقاماً غير مسبوقة.



إنجازات المبارزة


وفي لعبة المبارزة نجد التميز اللافت للاعبة لطيفة الحوسني التي باتت أول لاعبة إماراتية تحصد الميدالية الذهبية في منافسات عمومي الفردي للمبارزة، وذلك في البطولة التي أقيمت في شهر ديسمبر الماضي بالكويت بسلاح الفلوريه، كما ساهمت مع زميلاتها في حصد الميدالية الذهبية للفرق، في إنجاز يؤكد تطور لعبة المبارزة في الدولة رغم أنها حديثة العهد مقارنة باللعبة في الدول العربية لكنها باتت رقماً صعباً في الساحة التنافسية.


تألق الكاراتيه


وفي لعبة الكاراتيه كانت البطلة الإماراتية فاطمة خصيف سفيرة فوق العادة في بطولة آسيا للشابات عندما أهدت الإمارات وللعام الثاني على التوالي الميدالية الذهبية في المنافسات التي أقيمت بالعاصمة الماليزية جاكرتا بعد تفوقها على بطلات شرق آسيا.


الفورمولا 4


وفي سباقات السيارات حققت السائقة الإماراتية آمنة القبيسي انتصاراً مهماً بالسباق الأول في فورمولا 4 الإمارات، الذي أقيم في حلبة مرسى ياس وتصدرت هذا السباق منذ البداية وحتى النهاية.


وأظهرت السائقة الإماراتية قدرتها القوية على المنافسة وسيطرت على مجريات السباق منذ بدايته، وتصدت لمحاولات السائق الإيطالي نيكولا مارينانجيلي لتجاوزها، لتبتعد عنه وتنفرد في مقدمة السائقين محققة الفوز بالسباق الذي تبلغ مدته 25 دقيقة. وهو إنجاز غير مسبوق للمرأة الإماراتية في سباقات السيارات والوصول إلى عالم الفورمولا4 الذي يعتبر مدخلاً لسباقات الفومولا1.

تصنيفات ذات صلة