العالم يشهد 10 ظواهر فلكية فى 2021

العالم يشهد 10 ظواهر فلكية فى 2021

بواسطة : نجوى أبو العزم

منذ 4 أشهر


سيشهد عالمنا خلال عام 2021 عشرات الظواهر الفلكية، ومن أبرز هذه الظواهر حدوث اقترنات للكواكب، ومن بينها كوكب الزهرة والمشتري، حيث سيظهر كلا الكوكبين كنقطتين لامعة للعين المجردة، وقريبين جدًا من بعضهما في السماء.
وفيما يلى أبرز 10 ظواهر فلكية عالمية في عام 2021 وفقًا لموقع ناشونال جيوغرافيك:
- 26 مايو 2021: الخسوف الكلي للقمر أو قمر الدم:



سيتمكن الناس في جميع أنحاء غرب أمريكا الشمالية، وغرب أمريكا الجنوبية، وأستراليا، وجنوب شرق آسيا من مشاهدة الخسوف الكلي للقمر أو ما يعرف بظاهرة القمر الدموي، حيث يحدث هذا الحدث الفلكي بمجرد محاذاة دقيقة للشمس والأرض والقمر بحيث يغطي ظل كوكبنا وجه القمر تمامًا، ويتزامن هذا الخسوف الكلي للقمر مع كونه في أقرب نقطة له من الأرض في مداره على شكل بيضة، وسيبدأ الخسوف الجزئي في الساعة 1:44 صباحًا بتوقيت المحيط الهادي، أما الكسوف الكلي سيبدأ في الساعة 3:11 صباحًا وينتهي في الساعة 3:25 صباحًا من 26 مايو 2021.
-10 يونيو 2021: كسوف الشمس أو حلقة النار:



سيشاهد كل شخص على طول طريق يمتد شمالًا من كندا إلى جزء من جرينلاند وصولًا إلى دولة روسيا كسوفًا حلقيا للشمس بمجرد شروقها ومحاذتها مع القمر والأرض بحيث يكون القرص القمري صغيرًا جدًا، ولا يغطي الشمس بأكملها، ويبدأ مسار الكسوف الكامل في الساعة 9:49 بالتوقيت العالمي فوق شمال كندا وينتهي في روسيا الساعة 11:33 بالتوقيت العالمي أيضًا.
-12 يوليو 2021: اقتران كوكب الزهرة والمريخ:
على غرار الاقتران الكبير بين كوكب المشتري وزحل في ديسمبر 2020 ، سيكون كوكب المريخ والزهرة قريبين جدًا بحيث يمكن رؤيتهما من خلال تلسكوب في نفس الوقت، وسيكون كوكب الزهرة هو الأسهل في اكتشافه كجسم مشابه للنجوم بشكل لا لبس فيه، فيما سيبدو المريخ أكثر خفوتًا، وقد لا تلاحظه في البداية بسبب وهج كوكب الزهرة.
-12 و 13 أغسطس 2021: ذروة دش نيزك بيرسيد:
تنتقل الأرض عبر سحابة من الحطام التي ألقاها المذنب Swift-Tuttle في منتصف شهر أغسطس من كل عام مما ينتج عنه موجة من النجوم المتساقطة في السماء حيث تحترق النيازك الصغيرة في الغلاف الجوي العلوي بما يعرف بالدش النيزكي Perseid، والذي سيكون هذا العام مميزًا بالنسبة له، لأن ذروة الدش ستتزامن مع سماء مظلمة بلا قمرخاصة في نصف الكرة الشمالي.
-18 أغسطس: اقتران المريخ وعطارد:



سيحدث لقاء قريب في عام 2021 بين الكوكب الأعمق للنظام الشمسي، كوكب عطارد الصغير والكوكب الرابع من الشمس المريخ ، وسيكون هذا الارتباط صعبًا بعض الشيء بسبب قربه من غروب الشمس، كما سيبدو عطارد أكثر إشراقًا من المريخ، لأنه سيضيء أكثر بالشمس، وإضافة إلى ذلك سيظل الكوكبان مضغوطان معًا بشكل وثيق بحيث يمكن رؤيتهما بتكبير عالٍ، مما يوفر رؤية مفصلة للعالمين معًا.
-8 أكتوبر: تساقط الشهب دراكونيد:



ستتألق شهب Draconids في جميع أنحاء نصف الكرة الشمالي خاصة سماء الشمال الغربي للعالم بعد حلول الظلام بحوالي 10 إلى 15 من نجوم الرماية في الساعة، و تأتي موجة هذه الشهب من تدفق جزيئات بحجم حبيبات الرمل، إضافة إلى وجود قطعة صغيرة من القمر للمنافسة، وسميت هذه السبب بهذا الاسم نسبة إلى الكوكبة التي تشع منها.
-19 نوفمبر: خسوف جزئي للقمر:
سيستقبل الخسوف الأخير للقمر في العام مراقبي السماء في جميع أنحاء أمريكا الشمالية والجنوبية وأستراليا وأجزاء من أوروبا وآسيا، وفي حين أنه من الناحية النظرية خسوف جزئي، فإن ما يصل إلى 95 في المائة من اكتمال القمر سيتم إلقاءه في ظل الأرض المظلم مما يستدعى أن يظهر لفترة وجيزة كخسوف كلي باللون البرتقالي أو الأحمر، وسيبدأ في الساعة 2:18 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة، وينتهي بحلول الساعة 4:02 صباحًا.
-4 ديسمبر: كسوف الشمس الكلي:
في نهاية عام 2021 سيحدث كسوف كلي للشمس عبر القارة القطبية الجنوبية، وفي الوقت نفسه، سيكون هناك كسوف جزئي للشمس مرئي عبر أجزاء من دول تشيلي والأرجنتين وجنوب إفريقيا وناميبيا وأستراليا، وسيشاهد المشاهدون الذين يستخدمون النظارات الشمسية المفلترة في هذه المناطق لدغة مأخوذة من الشمس لأن القمر يحجب القرص الشمسي جزئيًا مما يؤدي إلى تعتيم البيئة المحيطة بشكل كبير لبضع دقائق.

تصنيفات ذات صلة